Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

خلف الكواليس: “الولايات المتحدة استعدت لضربة نووية روسية محتملة في أوكرانيا في عام 2022”

شكرا لقراءتكم خبر “خلف الكواليس: “الولايات المتحدة استعدت لضربة نووية روسية محتملة في أوكرانيا في عام 2022″
” والان مع التفاصيل

نيودلهي: في تطور مهم خلال أواخر عام 2022، بدأت الولايات المتحدة استعدادات شاملة تحسبًا لاحتمال حدوث ضربة نووية بواسطة روسيا على أوكرانيا، بمناسبة سيناريو يذكرنا الحرب العالمية الثانية‘س هيروشيما وحوادث ناغازاكي. وقد أسر اثنان من كبار المسؤولين في الإدارة لشبكة CNN بهذا الاحتمال المثير للقلق، مما يؤكد خطورة الوضع.
كان القلق الأساسي يدور حول احتمال قيام روسيا بنشر سلاح نووي تكتيكي، مما دفع إدارة بايدن إلى مبادرة واسعة النطاق للتخطيط للطوارئ، كما كشف ذلك كتاب “عودة القوى العظمى” من تأليف جيم سيوتو. وعكست مرحلة الإعداد المكثف هذه التزام الإدارة بتفادي ذلك. مثل هذا الحدث الكارثي، يغذيه مزيج من المعلومات الاستخبارية الجديدة، والتقييمات التحليلية، والتطورات التي تتكشف.
وتزايدت مخاوف الولايات المتحدة بعد أن أشارت النكسات العسكرية الروسية في أوكرانيا، وخاصة حول خيرسون، إلى الرد النووي باعتباره “حافزاً محتملاً”. ويخشى المسؤولون أن يفسر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخسارة في خيرسون، وهي المنطقة التي ادعى أنها روسية، على أنها تهديد وجودي، يبرر الانتقام النووي.
وفي خضم هذه التوترات، لاحظت الولايات المتحدة الروايات الروسية حول “القنبلة القذرة” الأوكرانية، مما زاد المخاوف من وجود ذريعة نووية من قبل روسيا. وعلى الرغم من عدم اتخاذ خطوات ملموسة نحو التعبئة النووية، فإن عدم القدرة على التنبؤ بنشر الأسلحة النووية التكتيكية ظلت مصدر قلق ملح.
وقال مسؤول كبير في الإدارة لشبكة CNN: “لا أعتقد أن الكثير منا الذين يتولون وظائفنا يتوقعون قضاء قدر كبير من الوقت في التحضير لسيناريو كان يُعتقد قبل بضع سنوات أنه من حقبة ماضية”.
وشمل التواصل الاستراتيجي للولايات المتحدة اتصالات رفيعة المستوى مع المسؤولين الروس والتخطيط التعاوني للطوارئ مع الحلفاء. وامتدت الجهود إلى إشراك دول غير حليفة مثل الصين والهند لردع روسيا عن المسار النووي، وهو ما يعكس نهجاً دبلوماسياً متعدد الأوجه يهدف إلى تجنب أزمة عالمية.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى