Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

خمسة أشياء يجب معرفتها عن الانتخابات الرئاسية في روسيا

شكرا لقراءتكم خبر “خمسة أشياء يجب معرفتها عن الانتخابات الرئاسية في روسيا
” والان مع التفاصيل

موسكو: روسيا تعقد الانتخابات الرئاسية من الجمعة إلى الأحد الذي من المقرر أن يسلم فيه الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولاية أخرى مدتها ست سنوات على الرغم من الاضطرابات التي أثارتها الحملة الروسية في البلاد أوكرانيا.
فيما يلي خمسة أشياء يجب معرفتها حول التصويت:
– لا معارضة
الوحيد الذي سيكون مرشحين من المعارضين للحملة في أوكرانيا، تم رفض طلبي بوريس ناديجدين ويكاترينا دونتسوفا، اللذين جمعا عشرات الآلاف من التوقيعات لدعم ترشيحاتهما.
وإلى جانب بوتين، هناك ثلاثة مرشحين مسجلين: المحافظ القومي ليونيد سلوتسكي، ومرشح الحزب الشيوعي نيكولاي خاريتونوف، وفلاديسلاف دافانكوف، رجل الأعمال.
وقد دعموا جميعاً الهجوم الروسي في أوكرانيا.
ويشير منتقدو الكرملين إلى أن دور هؤلاء المرشحين الثلاثة يتلخص في توجيه أي استياء وإضفاء طابع تعددي على التصويت في وقت حيث قضى القمع على المعارضة.
ويقول مراقبون مستقلون أيضًا إن السلطات لديها وسائل تحت تصرفها لإدارة النتائج، بما في ذلك تزوير الأصوات وحشوها واستخدام الملايين من موظفي الدولة لدعم الوضع الراهن.
والعامل الوحيد غير المعروف هو ما إذا كان من الممكن أن تكون هناك أي احتجاجات، كما دعا زعيم المعارضة الراحل أليكسي نافالني وأرملته الآن يوليا نافالنايا.
وخرج آلاف المؤيدين لتأبين نافالني في موسكو الشهر الماضي، وردد بعضهم شعارات مناهضة للحكومة.
وحثت أرملته أنصاره على الحضور إلى مراكز الاقتراع الساعة 0900 بتوقيت جرينتش يوم الأحد والاحتجاج بالتصويت لأي شخص آخر غير بوتين أو إفساد بطاقات اقتراعهم وكتابة كلمة نافالني عليها.
– وعود بوتين –
ورغم أن نتيجة الانتخابات ليست موضع شك، إلا أن الحكومة تشن حملة انتخابية حثيثة في محاولة لتعزيز شرعية بوتن المحلية والدولية.
وأصبح رئيس الكرملين في وضع أفضل الآن بسبب التقدم الروسي في أوكرانيا، وسط تصدعات في الدعم الغربي لكييف، كما أثبت الاقتصاد الروسي مرونته على الرغم من العقوبات الشديدة.
وكثف بوتين ظهوره الإعلامي في الأسابيع الأخيرة، حيث التقى بالطلاب، وزار المصانع، بل وقام برحلة على متن قاذفة نووية.
لكن الرئيس الروسي لم يشارك قط في أي مناظرة انتخابية منذ وصوله إلى السلطة قبل نحو ربع قرن ولن يبدأ الآن.
وفي خطابه عن حالة الأمة الشهر الماضي، قدم سلسلة طويلة من الوعود المتعلقة بالميزانية، حيث وزع مليارات الروبلات لتحديث المدارس والبنية التحتية، ومكافحة الفقر، وحماية البيئة، وتعزيز التكنولوجيا.
وحدد الخطاب برنامج الحكومة حتى عام 2030 على الأقل.
– مخاوف اقتصادية –
ورغم أن أداء الاقتصاد كان أفضل كثيراً مما كان متوقعاً، فإن العديد من الروس يشعرون بالقلق إزاء ارتفاع الأسعار ــ وخاصة أسعار المواد الغذائية ــ وبشكل عام عدم الاستقرار الناجم عن الحملة في أوكرانيا.
وتراكم نقص العمالة منذ أن مات آلاف الشباب أو يقاتلون في أوكرانيا، في حين فر مئات الآلاف من الأشخاص الآخرين إلى الخارج لأنهم يعارضون الصراع أو لتجنب الخدمة العسكرية.
وقمعت السلطات بشدة في الأشهر الأخيرة مظاهرات قامت بها زوجات الجنود المجندين الذين طالبوا بالسماح لأحبائهم بالعودة من الجبهة.
– دعوات للتصويت –
وقد تم لصق ملصقات وطنية في جميع أنحاء البلاد، تدعو الروس إلى التصويت.
وتحمل الملصقات الانتخابية علامة “V” تشبه تلك التي تستخدمها القوات الروسية في أوكرانيا وشعار: “معًا، نحن أقوياء. دعونا نصوت لروسيا!”.
وستنظم السلطات أيضًا عمليات يانصيب وترفيه لتشجيع الناخبين على الخروج والتصويت في بلد يرتفع فيه معدل الاستياء من السياسة، خاصة بين الشباب.
يتم تقديم أوكرانيا المجاورة وحلفائها الغربيين كمثيرين للمشاكل في وسائل الإعلام الحكومية والخطابات الرسمية.
وحذر بوتين في ديسمبر/كانون الأول من احتمال “التدخل الأجنبي” في الانتخابات ووعد “برد شديد”.
وفي الأسبوع الماضي، استدعت روسيا السفيرة الأمريكية لين تريسي، واتهمت المنظمات غير الحكومية التي تمولها الولايات المتحدة بـ “نشر معلومات مضللة” حول الانتخابات.
– التصويت في المناطق المحتلة –
وفي إشارة واضحة إلى المفارقة المتمثلة في محاولة السلطات الروسية إظهار الحياة الطبيعية وسط الصراع المستمر، سيكون هناك تصويت في المناطق التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا.
وأعلنت روسيا في عام 2022 ضم أربع مناطق من أوكرانيا من جانب واحد، على الرغم من أن قواتها لا تزال لا تسيطر عليها بشكل كامل.
وتقول كييف إن السكان المحليين يتعرضون الآن للتهديدات والعنف لإجبارهم على التصويت، وهو ما تنفيه موسكو.
وتمكن الجنود الروس المنتشرين في أوكرانيا من الإدلاء بأصواتهم مبكرا.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى