Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف يأمر بإجراء محادثات “فورية” مع صندوق النقد الدولي لتمديد التسهيلات للاقتصاد المتعثر

شكرا لقراءتكم خبر “رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف يأمر بإجراء محادثات “فورية” مع صندوق النقد الدولي لتمديد التسهيلات للاقتصاد المتعثر
” والان مع التفاصيل

اسلام آباد: باكستانولم يضيع رئيس الوزراء المعين حديثاً، شهباز شريف، أي وقت في إعطاء الأولوية لقضايا البلاد. الانتعاش الاقتصادي. وأمر الزعيم بإجراء محادثات فورية مع صندوق النقد الدولي من أجل التوصل إلى اتفاق تسهيلات الصندوق الموسعةمشدداً على الحاجة الملحة لتحسين وضع البلاد الحالة الاقتصادية.
تلقت باكستان مؤخرًا أكثر من 700 مليون دولار أمريكي كدفعة ثانية من صندوق النقد الدولي بموجب اتفاق الاستعداد الائتماني الحالي بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي، والذي تم الاتفاق عليه في يونيو من العام السابق عندما كانت البلاد تواجه خطر التخلف عن السداد.
ولا يزال استكمال حزمة الإنقاذ الأخيرة التي قدمها صندوق النقد الدولي بقيمة 6.5 مليار دولار أمريكي معلقًا، والمهمة الأولى لحكومة رئيس الوزراء شهباز شريف الجديدة هي الدخول في مناقشات مع صندوق النقد الدولي لتأمين شريحة القرض النهائية البالغة 1.2 مليار دولار أمريكي.
وعقب أداء اليمين الدستورية، عقد رئيس الوزراء اجتماعا ركز على إنعاش اقتصاد البلاد. وأطلعه وزير المالية على السيناريو الاقتصادي الحالي، مما أدى إلى التوجيه بالبدء الفوري في المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن تسهيل الصندوق الممدد.
وشدد شريف على أن التفويض الذي حصلت عليه حكومته يتركز على تحسين اقتصاد البلاد، مما يجعله الأولوية القصوى. وأعرب عن الالتزام بالعمل الجاد لتشجيع الاستثمار وتقديم الدعم لمجتمع الأعمال.
وفي إطار الجهود المبذولة لإنعاش الاقتصاد، أعلن شريف عن خطط لخصخصة الشركات المملوكة للحكومة التي تتكبد خسائر، لضمان عدم تحميلها أعباء مالية للبلاد. وشدد على تقليص حجم الحكومة وتوحيد أو إغلاق المؤسسات غير الضرورية.
وشكل رئيس الوزراء لجنة لصياغة استراتيجية واضحة لتخفيض امتيازات أعضاء مجالس الإدارة الحكومية، ووجه الجهات المعنية بإعداد خطة عمل لتحول قطاعي الكهرباء والغاز إلى العدادات الذكية، بهدف تقليل خسائر الخطوط.
كما حث شريف البنوك والمؤسسات المالية على تطوير استراتيجيات لتعزيز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتمكين شباب البلاد. وشدد على أهمية تعزيز مجلس تيسير الاستثمار الخاص وأمر باسترداد الضرائب بقيمة 65 مليار روبية.
واعترافًا بحتمية الأتمتة لتحقيق الشفافية في المجلس الفيدرالي للإيرادات، أكد شريف على البدء الفوري في العمل على أتمتة FBR والمؤسسات الأخرى.
بعد توليه مقاليد السلطة في البلاد التي تعاني من ضائقة مالية للمرة الثانية منذ عام 2022، يواجه رئيس الوزراء شهباز شريف تحديات اقتصادية وأمنية كبيرة وهو يرسم مسار مستقبل باكستان.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى