Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

يسعى رئيس الوزراء الإيطالي ميلوني للحصول على تعويض بسبب مقاطع الفيديو الإباحية المزيفة

شكرا لقراءتكم خبر “يسعى رئيس الوزراء الإيطالي ميلوني للحصول على تعويض بسبب مقاطع الفيديو الإباحية المزيفة
” والان مع التفاصيل

نيودلهي: تسعى رئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني للحصول على تعويضات تزيد عن 100 ألف دولار في قضية قضية التشهير ضد رجلين متهمين بالخلق مقاطع الفيديو الإباحية العميقة لها، والتي حصدت ملايين المشاهدات عبر الإنترنت، حسبما ذكرت عدة منافذ يوم الأربعاء.
ويواجه المتهمان، وهما رجل يبلغ من العمر 40 عامًا ووالده البالغ من العمر 73 عامًا، تهم التشهير لتركيب وجه ميلوني على جسد شخص آخر ومشاركة مقاطع الفيديو على موقع محتوى للبالغين في الولايات المتحدة. مقاطع الفيديو المزيفة العميقة، التي تم تحميلها قبل ميلوني أصبح رئيسا للوزراء عام 2022، في قلب المعركة القانونية، بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
صرح محامي ميلوني أن طالبت بالتعويضات، ما يقرب من 108.500 دولار، هي “رمزية” وستدعم ضحايا الاعتداء الإناث إذا فازت القضية. بدأ التحقيق في هذا الأمر في عام 2020، حيث تنطوي بعض قضايا التشهير في إيطاليا على احتمال السجن. وتهدف ميلوني في شكواها إلى تشجيع جميع النساء اللاتي يواجهن مثل هذه الانتهاكات على التقدم دون خوف.
إن انتشار المحتوى الإباحي العميق المزيف عبر الإنترنت أمر مذهل، حيث أن 96٪ من هذه المواد ذات طبيعة جنسية، وفقًا لما أوردته صحيفة الغارديان. لقد وقع مشاهير مثل إيما واتسون، وسكارليت جوهانسون، وكريستين بيل، وناتالي بورتمان، وجال جادوت، وميشيل أوباما، وكيت ميدلتون ضحايا للتلاعب بصورهم في مقاطع فيديو إباحية ومشاركتها عبر الإنترنت. تسلط هذه الحالات الضوء على القلق المتزايد بشأن إساءة استخدام التكنولوجيا لاستغلال الأفراد.
تسلط المعركة القانونية التي بدأها رئيس الوزراء الإيطالي ميلوني الضوء على ضرورة معالجة ومكافحة انتشار المحتوى المزيف العميق. هذه القضية بمثابة تذكير بأهمية حماية الأفراد من مثل هذه الأعمال الخبيثة وأهمية السعي لتحقيق العدالة في مواجهة إساءة استخدام التكنولوجيا.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى