Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

المستكشف البريطاني كريس براون يصبح أول شخص يصل إلى أبعد نقطة على الأرض نيمو

شكرا لقراءتكم خبر “المستكشف البريطاني كريس براون يصبح أول شخص يصل إلى أبعد نقطة على الأرض نيمو
” والان مع التفاصيل

نيو دلهي: المستكشف البريطاني كريس براون صنع التاريخ عندما أصبح أول شخص يصل إليه بوينت نيمو، أبعد مكان على وجه الأرض. تقع نقطة نيمو في جنوب المحيط الهادئ، وهي أبعد نقطة عن أي كتلة يابسة على هذا الكوكب.
وفي منشور يوثق إنجازه، أعرب براون، رجل الأعمال التكنولوجي البالغ من العمر 61 عامًا والذي ينحدر من هاروغيت، شمال يوركشاير، عن رضاه لأنه حقق إنجازًا آخر في سعيه للاستكشاف. مارس 2024. بعد أن وقفت مع العلم أمام البولنديين الآخرين، اعتقدت أنها ستكون فكرة جيدة أن ننزل إلى الماء ونصبح أول شخص يسبح في بوينت نيمو،” كتب بجانب صور له في المياه المفتوحة.
تعد رحلة براون إلى بوينت نيمو جزءًا من طموحه الأكبر لزيارة جميع المناطق الثمانية أقطاب الأرض من عدم إمكانية الوصول. ومنذ أن بدأ سعيه في عام 2019، انتصر على خمسة أقطاب قارية، يمثل كل منها أبعد نقطة عن البحر أو الأرض في أي اتجاه على الخريطة.
وفي ديسمبر 2021، أصبح براون أول شخص يصل إلى القطب الأفريقي الذي لا يمكن الوصول إليه خلال رحلة استكشافية جريئة إلى جمهورية أفريقيا الوسطى. ومن خلال إنجازه الأخير في بوينت نيمو، يكون براون قد زار الآن أقطابًا يصعب الوصول إليها في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأستراليا. ولم يبق سوى القطبين الأوراسي والقطب الشمالي، ويمثل كل منهما مجموعته الخاصة من المخاطر والتحديات الفريدة.
تقع بوينت نيمو على بعد 2688 كيلومترًا (1670 ميلًا) من أقرب اليابسة: جزيرة دوسي (جزر بيتكيرن) إلى الشمال، وجزيرة إيستر (تشيلي) إلى الشمال الشرقي، وجزيرة ماهر (القارة القطبية الجنوبية) إلى الجنوب. وأقرب البشر إلى هذه البقعة النائية هم رواد الفضاء الموجودون على متن محطة الفضاء الدولية، التي تدور على ارتفاع 408 كيلومترات فوق سطح الأرض.
تقع في منطقة معروفة ببحارها الغادرة وطقسها الذي لا يمكن التنبؤ به، والوصول إلى هذه البقعة النائية يتطلب التخطيط والملاحة. بالإضافة إلى ذلك، فإن التحديات اللوجستية هائلة، حيث أن أي إمدادات أو مساعدة ستكون بعيدة بشكل لا يصدق عن هذا الموقع المعزول. تم التعرف على نقطة نيمو لأول مرة في عام 1992 من قبل المهندس الكندي الروسي هرفوي لوكاتيلا، ومنذ ذلك الحين ظلت رمزًا للبعد والعزلة الشديدة.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى