Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

صندوق النقد الدولي وباكستان يتوصلان إلى اتفاق على مستوى الخبراء للإفراج عن شريحة قرض بقيمة 1.1 مليار دولار

شكرا لقراءتكم خبر “صندوق النقد الدولي وباكستان يتوصلان إلى اتفاق على مستوى الخبراء للإفراج عن شريحة قرض بقيمة 1.1 مليار دولار
” والان مع التفاصيل

إسلام أباد: توصلت باكستان وصندوق النقد الدولي إلى اتفاق على مستوى الخبراء للإفراج عن 1.1 مليار دولار من حزمة إنقاذ بقيمة 3 مليارات دولار تحتاجها الدولة التي تعاني من ضائقة مالية لتجنب التخلف عن سداد الديون السيادية.
وقال ناثان بورتر، رئيس فريق صندوق النقد الدولي الذي أجرى محادثات في إسلام أباد في الفترة من 14 إلى 19 مارس/آذار، إن الاتفاق “يتعلق بالمراجعة الثانية والأخيرة لبرنامج تحقيق الاستقرار في باكستان”.
ووفقا للبنك العالمي، سيتم صرف الأموال بعد موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي قبل انتهاء الاتفاق، الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي، في 11 أبريل.

وقال بيان لصندوق النقد الدولي “لقد تحسن الوضع الاقتصادي والمالي لباكستان في الأشهر الأخيرة، لكن من المتوقع أن يكون النمو متواضعا هذا العام ويظل التضخم أعلى بكثير من الهدف”. وأضافت أن إسلام آباد ستحتاج إلى مزيد من الإصلاحات السياسية لمعالجة “نقاط الضعف الاقتصادية العميقة”.

وتسعى باكستان بشدة للحصول على مساعدة مالية من المقرضين العالميين والشركاء الثنائيين لدعم اقتصادها البالغ حجمه 350 مليار دولار، والذي ظل تحت ضغط شديد لمدة عامين. واقتصادها مثقل بشكل خاص بالتزامات الديون، التي تصل إلى أكثر من 130 مليار دولار من الديون الخارجية. إن احتياطيات باكستان من النقد الأجنبي ـ والتي تبلغ 8 مليارات دولار ـ تكفي لتغطية شهرين فقط من الواردات في بلد يعتمد على السلع المستوردة لتغذية اقتصاده.

وفي الوقت نفسه، يبلغ معدل التضخم 23%، وفقدت عملة البلاد أكثر من 50% من قيمتها مقابل الدولار الأميركي خلال العامين الماضيين.

ولمحاربة الأزمة، قال وزير المالية الباكستاني محمد أورنجزيب مؤخراً إن الحكومة تبحث عن حزمة إنقاذ “أطول وأكبر” من صندوق النقد الدولي بمجرد انتهاء مدة الاتفاق الحالي.


كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى