Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

البرازيل تحقق في إقامة جاير بولسونارو في السفارة المجرية

شكرا لقراءتكم خبر “البرازيل تحقق في إقامة جاير بولسونارو في السفارة المجرية
” والان مع التفاصيل

بدأت الشرطة البرازيلية يوم الاثنين تحقيقا مع الرئيس السابق جايير بولسوناروالإقامة لمدة ليلتين في السفارة المجرية في برازيليا.
ويواجه السياسي اليميني المتطرف تحقيقات جنائية متعددة. ولم يكن بمقدور الشرطة البرازيلية إلقاء القبض عليه أثناء إقامته في سفارة أجنبية.
ويتمتع بولسونارو بعلاقات جيدة مع رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، الذي يقود حزب فيدس القومي اليميني. وقد أطلق بولسونارو على أوربان لقب “أخيه” خلال زيارة قام بها عام 2022 إلى المجر.
ماذا نعرف عن التحقيق؟
ويأتي التحقيق بعد أن أظهر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز لقطات أمنية من داخل السفارة المجرية في برازيليا، والتي أظهرت أجزاء من إقامة بولسونارو في الفترة من 12 إلى 14 فبراير.
وجاءت الزيارة بعد أيام فقط من مصادرة الشرطة الفيدرالية البرازيلية جوازي سفر بولسونارو البرازيلي والإيطالي كجزء من التحقيقات حول ما إذا كان يخطط لإلغاء نتائج انتخابات 2022 والبقاء في السلطة.
وتم القبض على اثنين من كبار مساعدي بولسونارو وداهمت الشرطة منزليهما في إطار التحقيقات.
وقال محامو بولسونارو في بيان إن الرئيس السابق دخل السفارة المجرية لمناقشة السياسة، وليس لتجنب الاعتقال.
وقال محامو بولسونارو: “في الأيام التي كان فيها في السفارة المجرية، تحدث الرئيس البرازيلي السابق، بناءً على دعوة، إلى عدد لا يحصى من السلطات في الدولة الصديقة للحصول على تحديثات حول السيناريوهات السياسية لكلا البلدين”.
“أية تفسيرات أخرى… هي عمل خيالي واضح، لا علاقة له بواقع الوقائع.”
وقالت وزارة الخارجية البرازيلية إنها استدعت سفير المجر ميكلوس هالماي لتوضيح سبب بقاء بولسونارو في السفارة.
ويواجه بولسونارو مشاكل قانونية
وفي العام الماضي، قضت محكمة برازيلية بعدم أهلية بولسونارو لتولي منصب سياسي حتى عام 2030 لنشره معلومات مضللة خلال انتخابات 2022، عندما هزمه الرئيس الحالي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا.
وفي 19 مارس/آذار، اتهمت الشرطة الفيدرالية البرازيلية بولسونارو بارتكاب جرائم احتيال فيما يتعلق بسجلات التطعيم الخاصة به.
وقبل أسبوعين، قال القادة السابقون للجيش والقوات الجوية البرازيلية إن بولسونارو ناقش معهم مشروع مرسوم يمنع تسليم السلطة إلى لولا بعد انتخابات 2022.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى