Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات إخبارية

الاتحاد الأوروبي يعتزم تقديم 5.48 مليار دولار أمريكي لدعم عسكري لأوكرانيا

شكرا لقراءتكم خبر “الاتحاد الأوروبي يعتزم تقديم 5.48 مليار دولار أمريكي لدعم عسكري لأوكرانيا
” والان مع التفاصيل

بروكسل: إن الاتحاد الأوروبي ووافقت على تقديم خمسة مليارات يورو (5.48 مليار دولار أمريكي). الدعم العسكري ل أوكرانيا، كجزء من تجديد صندوق المساعدة الذي يديره الاتحاد الأوروبي، حسبما أوردت قناة الجزيرة.
في خطوة لتقديم الدعم العسكري لأوكرانيا فيما تكافح قواتها غزو ​​روسياأعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيدعم أوكرانيا بكل ما يلزم لتحقيق النصر.
الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، “لقد حققنا ذلك: وافقت #Coreper على #UkraineAssistanceFund. سيسمح لنا الصندوق بتكثيف دعمنا العسكري لأوكرانيا بمبلغ 5 مليارات يورو أخرى. الرسالة واضحة : سندعم #أوكرانيا بكل ما يلزم لتحقيق النصر.”

اتفق سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة على إصلاح صندوق مرفق السلام الأوروبي (EPF) في اجتماع عقد في بروكسل يوم الأربعاء بعد أشهر من الجدل، حيث كانت فرنسا وألمانيا، القوتان الثقيلتان في الاتحاد الأوروبي، في قلب جزء كبير من النقاش، حسبما ذكرت قناة الجزيرة. .
كان الصندوق بمثابة خطة عملاقة لاسترداد الأموال، حيث يمنح أعضاء الاتحاد الأوروبي المبالغ المستردة مقابل إرسال الذخائر إلى دول أخرى.
وأصرت فرنسا، المروج القوي للصناعات الدفاعية الأوروبية، على سياسة قوية “لشراء الأسلحة الأوروبية” فيما يتعلق بالأسلحة المؤهلة لاسترداد الأموال.
ومع ذلك، قالت دول أخرى إن مثل هذا الشرط من شأنه أن يمنع الجهود المبذولة لشراء أسلحة من جميع أنحاء العالم إلى أوكرانيا بسرعة، بحسب قناة الجزيرة.
وتعد ألمانيا إلى حد بعيد أكبر مانح ثنائي للمساعدات العسكرية لأوكرانيا في أوروبا وطالبت بأخذ التبرعات في الاعتبار عند تحديد حجم المساهمات المالية للدول في الصندوق.
وقال دبلوماسيون إنه تم التوصل في النهاية إلى حل وسط يسمح بالمرونة بشأن قواعد “الشراء الأوروبي” مع الأخذ في الاعتبار جزء من قيمة المساعدات الثنائية عند حساب المساهمات المالية للأعضاء.
وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا: “هذا دليل قوي آخر وفي الوقت المناسب على الوحدة الأوروبية والتصميم على تحقيق انتصارنا المشترك”.
وأضاف “نتطلع إلى الموافقة على القرار النهائي في الاجتماع المقبل لمجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي”.
وجاء في النص النهائي أن الخطة يجب أن تعطي الأولوية لصناعة الدفاع الأوروبية مع “السماح بشكل استثنائي بالمرونة في الحالات التي لا تستطيع فيها توفيرها ضمن إطار زمني يتوافق مع الاحتياجات الأوكرانية”.
وقال دبلوماسيون إن التسوية ستسمح للصندوق بالمساعدة في تمويل مبادرة تشيكية لشراء مئات الآلاف من قذائف المدفعية التي تشتد الحاجة إليها من دول خارج أوروبا.
وقالت الحاجة لحبيب، وزيرة خارجية بلجيكا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إن “أوكرانيا تحتاج إلى المزيد من الأسلحة والمعدات، وسنوفرها بكميات كافية وبطريقة منسقة”.
“أوروبا وفية لالتزاماتها. وحريتنا على المحك”.
وذكرت قناة الجزيرة أن الإعلان الأخير للاتحاد الأوروبي يأتي في الوقت الذي تتعرض فيه قوات كييف لضغوط على طول خط المواجهة في مواجهة نقص الذخيرة.
علاوة على ذلك، أعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق من يوم الثلاثاء عن حزمة أسلحة جديدة بقيمة 300 مليون دولار أمريكي لأوكرانيا، لكن التمويل الإضافي البالغ 60 مليار دولار أمريكي لا يزال متوقفًا من قبل الجمهوريين في الكونجرس.
ويضغط الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر لتعزيز إنتاج الأسلحة والذخيرة من خلال صناعته الدفاعية، ولكن بعد مرور عامين على الحرب، لا يزال يكافح من أجل زيادة الإنتاج، وفقًا لقناة الجزيرة.




كما تجدر الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على مستوى الصحف الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في atrna بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل والاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى